أحكام الإسلام

التيمم والمسح على الخفين

التيمم والمسح على الخفين

قالَ اللهُ تَعَالَى: ” مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعلكم تشكرون ”

وقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ الدِّينَ يُسْر». [رواه البخاري]

من رحمة الله تعالى بعبادهِ أنَّ الأحكام الشرعية والتكليفاتِ بُنيَتْ على التيسير والسهولة، ورفع المشقة عنهم، مثال ذلك: المريضُ الذي لا يستطيع القيام فإنه يصلّي جالسًا، ويجوز المسح على الخفين، أيضا يجوز غسل أعضاء الوضوء مرة أو ومرتين أو وثلاثاً.

التيمم

تعريف التيمم: التيمم هو: مسح الوجه واليدين بالصعيد الطيب( التراب أو الرمل) على وجه مخصوص، مع النية.

التيمم رخصةٌ منَ اللهِ تَعالى لعباده، وهوَ منْ يسر الإسلام، قالَ اللهُ تعالى: ﴿فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ﴾[المائدة: 6]

 شروط صحة التيمم

1- عدم وجود الماء.

2- الصعيد الطيب ( الطاهر ).

إضاءات

التيمُمُ جَائِزُ بِالتُّرابِ والرَّمْلِ والحجر والصَّخْرِ والحصى وكلُّ ما يُطلَقُ عليه اسم وجه الأرض.

 الفرق بين الرمل والتراب

1- التراب من أجزاء الأرض، وأما الرمل فيتكون من آثار المياه، ولذلك يكثر الرمل في المحيطات، والصحراء التي كانت في الأصل بحارا.

2- حبات الرمل كبيرة، ولا تلتصق ببعضها إذا صُبّ عليها الماء، ولذلك يصعب أن تصنع منها مجسما، وأما حبات التراب فصغيرة ودقيقة، وتلتصق ببعضها عند صبّ الماء عليها لتقترب من الطين.

3- الرمل لا يكون فيه غبار، أو يكون الغبار فيه قليلا جدا، وأما التراب فمليء بالغبار، وقل ما تجد ترابا لا غبار فيه

اقرأ أيضاً  مقاصد الشريعة الخمسة

 الأسباب المبيحة للتيمم

أباح الشرع التيمم للمُحدِثِ، سواء أكان حدثًا أصغر أَوْ أكبر في الحَضرِ والسّفرِ إِذا وُجِدَ أحد أسبابه:

 1- إذا لم يجد الماء، أو وجده لكن لا يكفيه للطهارة.

2- إذا كانَ به مرضٌ وخافَ منَ استعمالِ الماءِ زيادةً في المرضِ أو تأخيرا في الشّفاء.

 3- إذا كان الماء شديد البرودة، وخافَ الضّررَ منَ استعماله.

صفة التيمم

إذا أراد المسلمُ أَنْ يتيمّمَ يبدأُ أوّلًا بضرب الأرضِ بيديه ضربةً واحدة، ثم ينفخُهما أو ينفضُهما من التراب، ثمّ يمسَحُ بهما وجهَهُ ويديه إلى الرّسغَينِ.

قال عَمَارُ بْنُ يَاسِرٍ لِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، واصفًا تيمّمَ الرّسولِ: ( فَضَرَبَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِكَفَّيْهِ الْأَرْضَ وَنَفَخَ فِيهِمَا ثُمَّ مَسَحَ بِهِمَا وَجْهَهُ وَكَفَّيْهِ) [رواه البخاري ومسلم).

مبطلات التيمم

1- كُلُّ ما يبطل الوضوء يبطل التيمم، مثل: الخارج من السبيلين – زوال العقل – أكل لحم الإبل.

2- إذا وجد الماء بطل التيمم.

 3 ـ القدرة على استعمال الماء.

من أحكام التيمم

1- إذا تيمم المسلم، ثم وجدَ الماءَ بعد الصلاة، فلا يعيد صلاتَهُ؛ لأنّها صحيحة.

3- مَنْ لم يستطع الوضوء ولا التيمُّمَ، فإنهُ يُصلي على حسب حاله، ولا يعيد صلاته، لقوله تَعَالَى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعتم ) . التغابن: 16]

المسح على الخفين

الخف: هوَ ما يُلْبَسُ على الرِّجْلِ من جلد أو صوف أو نحوهما.

والمسح على الخفين: هو إمرار اليد المبتلة بالماء على ما يُلْبَسُ في الرَّجلين عندَ الوُضوءِ بدلا من غسلهما بشروط مخصوصة.

شروط المسح على الخفين

1- أن يكون لابسا لهما على طهارة، فعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه قال: كنتُ مع النبي في سفر فأهويتُ لأنزعَ خفّيهِ فقالَ: دعهما فإنّي أدخلتهما طاهرتين، فمسح عليهما). [رواه البخاري ومسلم)

اقرأ أيضاً  الجهاد في الله ( مفهومه وأنواعه)

2- أن يكون المسح  في الوقت المحدد شرعا وهو يوم وليلة للمقيم و3 أيام بلياليها للمسافر، فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، قال: (جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر، ويوما وليلة للمقيم). (رواه مسلم)

صفة المسح على الخفين

المتوضئ بعد أن يتم وُضوءَهُ، ويلبس الخفَّ يجوزُ لهُ المسحُ عليهِ كلّما أرادَ الوُضوءَ مرّة أخرى بدلًا منْ غَسْلِ رجليه، ويمسح على أعلى الخفّ، يبدأُ بالرّجل اليمنى ثمّ اليُسرى.

مبطلات المسح على الخفين

1- انتهاء مدة المسح.

 2- الجنابة.

3- نزع الخف الممسوح عليه.

الحكمة من المسح على الخفَين

 التّيسيرُ والتَّخفيفُ على المكلفين الذين يشقُ عليهمْ نزْعُ الخُفِّ وغَسِلُ الرّجلينِ، خاصةً في أوقاتِ الشَّتاءِ والبَردِ الشَّديدِ، وفي السَّفْرِ.

كما يجوز للمسافر أن يجمع ويقصر الصلاة وله أن يفطر في رمضان.

زر الذهاب إلى الأعلى