أحكام الإسلام

الغسل

الغسل

قالَ اللهُ تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا برءوسكم  وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الكعبينَ وَإِن كُنتُمْ جُنُباً فَأَظهَرُوا )

اشتملت الآية السابقة على نوعين من الطهارة بالماء:

1-طهارة من الحدث الأصغر، وتكون بـ : الوضوء.

2-طهارة من الحدث الأكبر، وتكون بـ الاغتسال.

تعريف الغسل

 هو إفاضة وتعميم الماء الطهور على جميع البدن مع النية.

أركان الغسل

1- النية.

2- تعميم البدن كله بالماء الطاهر بشرًا وشعرًا.

صفة الغسل الشرعي

الغُسْلُ الكامل الموافق لسنة الرسول يكون على النحو الآتي:

النية.

غَسل الكفين ثلاث.

غَسل مكان النجاسة.

التسمية والوضوء الكامل.

سكب الماء على الرأس مع تخليل الشعر، حتى يصل الماء إلى أصول الشعر ثلاثا.

سكب الماء على جميع البدن بدءًا بالجانب الأيمن، ثم بالجانب الأيسر.

وإذا اكتفى المسلم بالنية، وغُسل جميع بدنه بالماء صح غُسله، وتطهِّرَ مِنَ الحدث الأكبر وَالأَصْغر.

وكان النبي يؤخر غسل قدميه إلى أن ينتهي من الغُسل، ثُمَّ يتنحى جانبًا وَيَغْسلهما.

آداب الغسل

1- عدم الإسراف في الماء فعن أنس رضي الله عنه قال: (كان النبي لا يغتسل بالصاع إلى خمسة أمداد ويتوضأ بالمد). (رواه البخاري)

2- عدم الاغتسال في الماء الراكد الذي لا يجري فعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال قال رسول الله: “ولا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جُنُب “.

3- عدم الاغتسال في مكان مكشوف دون ساتر فعن أم هاني بنت أبي طالب قالت ذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفتح  فوجدته يغتسل، وفاطمة تستره “.

اقرأ أيضاً  الفراق بين الزوجين
أنواع الغسل

ينقسمُ الغُسل الشرعي من حيث حكمهُ إلى نوعين:

أولا: الغُسل الواجب.

ثانيا: الغُسل المستحب.

أولا: الغُسل الواجب.

فيجبُ الغُسل على المسلم إذا وجد منه أحد الأسباب الآتية:

1-الاحتلام ( خروج المني).

2- انقطاع الحيض والنفاس.

3- الدخول في الإسلام.

4- الموت.

ثانيا: الغُسل المستحب.

يستحبُّ الغُسلُ في حالات، منها:

1- يوم الجمعة وهو سنة مؤكدة.

2- يوم العيد.

3- عند الإحرام للحج أو العمرة.

4-الاغتسال بعد تغسيل الميت.

الأحكام المترتبة على من وجب عليه الغسل

يحرم على المحدث حدثا أكبر أن يفعل بعض العبادات حتى يغتسل، ومن هذه العبادات  الصلاة والطواف حول الكعبة ومس المصحف ودخول المسجد والمكث فيه.

زر الذهاب إلى الأعلى