أحكام الإسلام

ما يحل وما يحرم من الطعام والشراب

ما يحل وما يحرم من الطعام والشراب

قال الله تعالى: ( يا أيها الناس كلوا مما فى الارض حللا طيبا )

امتن الله تعالى علينا بأن خلق لنا ما في الأرض وأحل لنا الطيبات لنستعين بها على أداء وظيفتنا في الحياة، فالطعام نعمة يجب أن نشكر الله عليها.

أنواع ما يحل وما يحرم من الطعام والشراب

أولاً:

ما يحل من الطعام والشراب

النوع الأول الطيبات.

النوع الثاني المباحات.

النوع الثالث الحيوانات البحرية التي تعيش في البحر.

النوع الرابع الحيوانات البرية.

ثانياًٍ:

ما حرمه الله من الطعام والشراب

النوع الاول: طعام وشراب نجس.

النوع الثانى: طعام وشراب خبيث.

الشرح والتفصيل:

أنواع الأطعمة والأشربة التي أحلها الله

الأصل في الإباحة في جميع الأطعمة والأشربة. فكل طعام أو شراب طيب، طاهر غير ضار, لم يأتي دليل شرعي ( من كتاب أوسنة) على تحريمه فهو حلال، يقول الله تعالى: “يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل لكم “.

أولاً: الطيبات

من الطيبات

              النص الشرعي

الماء

هو الذي أنزل لكم من السماء ماءً لكم منه شراب”.

العسل

“يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس”.

اللبن والحليب

“وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونها من بين فرث ودم لبناً خالصاً

 النوع الثاني من المباحات:

اقرأ أيضاً  أحكام العمرة ( أركانها وسننها )

النباتات 

من الطيبات

النص الشرعي

الحبوب  

(وآيه لهم الارض الميته احييناها واخرجنا منها حباه فا منه يأكلون)

تمر وعنب

 (وجعلنا فيها جنات من نخيل واعناب) (والتين والزيتون)

العدس والثوم والبقوليات

(مما تنبت الارض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها)

النوع الثالث: الحيوانات البحريه والتى تعيش فى البحار كلها مباحه كما قال رسول الله: ( هو الطهور ماؤه الحل ميتته ).

ومن تلك الامثله على ذلك : السمك وايضا الحوت.

النوع الرابع: الحيوانات البرية  المستأنسة الغير المفترسة، والطيور غير الجارحة:

يباح أكلها بإحدى طريقتين:

الطريقة الأولى: الذكاة (الذبح) الشرعيه:

الحيوانات والطيرُ المقدورُ عليها ذبحها تُذكَّى ذكاةً شرعيةً، يقولُ اللهُ تعالى: “إلَّا مَا ذَكَيْتُم” (المائدة )

أمثلة من الطيور: الحمام والدجاج.

ومن الامثله على ذلك من الحيوانات: مثل الغنم وايضا الابقار وايضا الابل.

المقصود بالذكاة الشرعية

هي ذبح الحيوان ويكون عن طريق قطع حلقومه وودجيه ومريئه.

الطريقة الثانية لإباحة وجواز أكل الحيوانات:

 الصيد:

المقصود بالصّيدِ

شرعًا: هو قتل الطائر  أو الحيوان المباح أكله غير المقدور على ذبحه وإصابته بجرحه في أي موضع من بدنه.

يقولُ الله تعَالَى: ( وَإِذَا حَلَلتمْ فَاصطادُوا) ويقول تعالى: (وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيدُ البر ما دمتم حرماً) وفي هذا تأكيد على إباحة صيد الحيوانات والطيور البرية وهي:

أولا: الصيد بالفخاخ و المصايد والفخاخ والشباك فإذا كان حيًّا يذبح.

ثانيا: ما يصطاد بالسهام والرصاص أو بأي آلة حادة ( البندقية مثلا )، ولا تجب فيه الذكاة.

ثالثا ( من إباحة أكل الحيوانات): ما يصطاد بحيوان مدرب جارح كالكلب. (بشرط أن يجرح الصيد)

والطيور التي يجوز صيدها مثل: اليمام والعصافير.

– والحيوانات البرية (المستأنسة) التي يجوز صيدها مثل: الغزلان والأرانب البرية.

يقولُ اللهُ تَعَالَى: “وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِح مكلبين” 

اقرأ أيضاً  سنن الفطرة

ويلتزم المسلم بل الجميع بقوانين الدولة المنظمة لأمور الصّيدِ، كمنع الصيد في أماكن أو أوقات محددة, أو منع صيد حيوان معين.

 أسباب عدم الصيد في أوقات وأماكن محدّدة في دولة الإمارات

1- حماية الأنواع البرية.

2- مراعاة فترات التكاثر ورعاية الحيوانات لصغارها.

3 – المحفاظه على الثروه الوطنيه.

4- حماية التوازن البيئي وجمال الطبيعة.

 ما يحل وما يحرم من طعام غير المسلمين

يتحرى ويبحث المسلم الحلال في مطعمه ومشربه في كل زمان ومكان، وطعام أهل الكتاب على نوعين:

 النوع الأول: ما لا يحتاج إلى ذبح كالخضراوات، والفواكه، والرز، والأسماك، وغيرها فيجوز أكله.

النوع الثاني: ما يجوز  أكله وتم ذبحه كالدجاج والأنعام يسمي المسلم بسم الله ويأكل منه.

ما يحل وما يحرم من الطعام والشراب

أنواع الأطعمة والأشربة التي حرمها الله

هناك من يدعي كثرة الأطعمة والأشربة المحرّمة، ويُرَدُّ على ذلك بقولِ اللَّهِ تَعالى:

  “قُل لَّا أَجِدُ فِيمَا أُوحِيَ إِلَى مُحَرَما عَلَى طَاعِم يَطْعَمُهُ إِلَّا أَن يَكُونَ …”(الأنعام 145).

ويقول الله تعالى: “وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ” (الانعام 119).

فكل طعام أو شراب نجس، خبيث، ضار، ورد دليل شرعي على تحريمه في القرآن الكريم أو السنة الصحيحة فهو حرام؛ فدائرة الحلال واسعةً، مما يؤكدُ رحمة الله تعالى بعباده، ودائرة الحرام ضيقة، مما يدل على حرص الإسلام على سلامة صحة الإنسان، حيثُ بين الطب الحديث أضرار تلك المحرّمات وخطرها على الصحة، وتندرج الأطعمة والأشربة المحرمة تحت نوعين :

النوع الأول: أطعمة وأشربة نجسة، وصفتها النصوص الشرعية بأنها نجسة:

الدليل الشرعي أمثلة المحرم
يقول الله تعالى : حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ ولحم الخنزير ومَا أُهِلَّ لِغَيرِ اللَّهِ بِهِ، وَالْمُنْخَنِقَةُ والمَوْقُوذَةُ والمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إلَّا مَا ذَكَيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَام ذَلِكُمْ فِسْقُ ﴾ (المائدة 3). ويقول الله تعالى: ﴿ قُل لَّا أَجِدُ فِيمَا أُوحِيَ إِلَى مُحرَّمًا عَلَى طَاعم يَطْعَمُهُ إِلَّا أَن يَكُونَ مَيْنَةٌ أو دَمَا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزيرِ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسقا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَ غَيْرَ بَاعَ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبِّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ( الأنعام).

1.الميتة: أمثلة المحرم: وتشمل كلَّ حيوان مات ولم يذبح ذبحاً شّرعيا، أو لم يذكرَ عليه اسم الله، كأن ذُبح للأصنام، ويشمل المنخنقة: التي ماتت نتيجة حبس نفسها بالخنق. والموقوذة ماتت بسبب الضرب بعصاً أو حجر. والمتردية: ماتت بسبب السقوط من أعلى. والنطيحة: ماتت بسبب نطحها بأخرى. ما أكل السّبُعُ: ماتت بسبب جرحها من حيوان مفترس.  2. الدم المسفوح: هو الدّمُ السّائلُ الذي يخرجُ من الذبيحة حين ذبحها.

3. لحم الخنزير ويشمل التحريم دهن الخنزير وشحمه، وما يُصنع منها.

تابع النوع الأول:

اقرأ أيضاً  فقه ترتيب الأعمال

الدليل الشرعي أمثلة المحرم

يقول الله تعالى: “يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الخمر والميسرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَمُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشيطان فاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ” “إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أن يُوقع بينَكُمُ الْعَدَاوة والبغضاء في الخمر والميسر ويَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاة فَهَلْ أَنتُم مُنتَهُونَ” المائدة.

ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“كل مسكر حرام”  

1. المسكرات وهى كل ما يزيل العقل ويغيبه بحيث لا يميز شاربه بين القبيح والحسن، فكل المسكرات محرّمة سواء أكانت طبيعيّةً، أو مصنعةً أو مستخرجة من مواد أخرى، وسواءً أتناول منها كثيراً أم قليلاً، حتى لو  كان لها اسم آخر غير الخمر.

2. المخدرات وهي مواد لها تأثير على العقل و البدن و تؤدي إلى فتور أو ذهاب العقل والمخدرات محرّمة بجميع أنواعها طبيعية كالحشيش والأفيون، والقات، أو مصنعةً؛ كالهيروين والكوكايين، وبأي صفة كان تعاطيها، سواءً أكان عن طريق الأكل أم الشرب أم التدخين، أو الاستنشاق، أو الحقن.

تابع النوع الأول

الدليل الشرعي أمثلة المحرم
حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه: أن رسول نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر الإنسية) رواه البخاري، وعند مسلم ( فإنها رجس أو نجسٌ). الحمار الأهلي المستأنس: يحرم لحمه ولبنه وفي مثل حكمه البغلي

النوع الثاني:

أطعمة وأشربة خبيثة: وكل خبيث، ضار حرام

الدليل الشرعي أمثلة المحرم
• يقولُ اللهُ تعَالَى: ﴿وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبائث) الأعراف 157. ويقولُ اللهُ تعالَى: ﴿وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ) (النساء 20. . ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا ضرر ولا ضرار» رواه أحمد في المسند). عن ابن عباس رضي الله عنه نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل ذي نابٍ من السباع وعن كل ذي مِخْلَبٍ من الطير) رواه مسلم النباتات الضارة والثّمار السامة، ومنها التبغ الذي تُصنَعُ منه السجائر. • الحيوانات الخبيثة: ومن الخبائث الحشرات والفئران والجرذان، ومن الخبائث ما يأكل الجيف كالكلاب والنسور، ومن الخبائث ما هو سام كالحيات والعقارب. السباع كل حيوان له أنياب يفترس بها كالفهد والذئب والدُب والأسد والنمر والثعلب والقط . * الطيور التي لها مخالب تصيد بها كالعقرب والشاهين والبوم والصقر.

تعليق واحد

  1. هاذا الموقع الذي يدعى باسم “الموسوعه الغنيه” جدا ممتاز و جيد و يتطور بين فتره الى فتره، هاذا الموقع ممتاز في تعليم الدروس الاسلامية. شكرا على هذا الموقع الجميل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى